المركز الريادي للتدريب والاستشارات

الممارس المعتمد في التعلم السريع (النسخة الثانية)

شارك هذه الصفحة مع أصدقائك

التمهيد:

دورة الممارس المعتمد في التعلم السريع هي: الدورة الأقوى والأحدث في عالم المقاربة السريعة ، لجميع مطوري ومديري الموارد البشرية والمدربين وكل من يرغب الاحتراف وتسريع تعليمه بشكل أسرع.

مقدمة:

يعتبر التعلُّم السريع أحد المبادئ والطرق لتعزيز وتسريع عملية التعلُّم. وهو يقوم على أساس أن التعلُّم من خلال فعل الشيء هو أفضل من كل طرق التعلُّم الأخرى.
إن التعلُّم السريع هو تعلُّم طبيعي، يزوّد بخبرات تعلُّم نشطة، ممتعة، تعاونية، مغذية ومرحة. وهو يسعى لتقديم بيئة تعلُّم غنية التنوع والتي تناسب كل أنماط التعلُّم. ويُقاد التعلُّم السريع بشيء واحد: وهو النتائج. ولهذا فهو مفتوح ومتطور بشكل مستمر
إن مصممي ومدربي التعلُّم السريع يبحثون باستمرار عن أفضل الطرق لجعل التعلُّم أسرع، أكثر مرحاً، أكثر فعالية، أكثر انغماساً لكل المتعلمين.
باختصار يؤكد التعلُّم السريع على:
• التعلُّم من خلال القيام بالشيء.
• التعلُّم من خلال التعاون مع الآخرين.
• التعلُّم من خلال انغماس المتعلُّم كلياً (الجسد والرأس).
• التعلُّم الغني التنوّع والذي يلائم أنماط المتعلمين الشخصية.
• التعلُّم الذي يؤكد على أن دور المتعلم، ليس امتصاص المعلومات، بل هو في خلق المعرفة القابلة للتطبيق.
• التعلُّم المرح.
• التعلُّم المُعتمد على أحدث الأبحاث في كيفية تعلُّم البشر بشكل أفضل.
• التعلُّم ذو النتائج الثابتة والمتينة.

أهمية الدورة:

أنت تستحق أن تختار الأفضل، وأن تكون متأكداً من أن استثمارك في التدريب والتطوير يناسب احتياجاتك، وأن تحصل على النتائج التي تريدها، ونحن نريد أن تكون الأمور سهلة عليك في تجربة التعليم السريع. إن فهم المعلومات الجديدة على المستوى الفكري، وجعلها داخل الشخص كمعرفة حقيقية شيئان مختلفان، فما تم تعلمه يُعد أكثر أهمية مما تم تعليمه. يساعد التعليم السريع في ردم هذه الفجوة من خلال مقاربة أكثر ملائمةً للدماغ البشري، وذلك بعرض وممارسة المادة الجديدة بطرق يستطيع فيها المتدربون أن يتكاملوا معها بشكل حقيقي. فالتعليم السريع يدمج أفضل الممارسات التعليمية للحصول على أفضل النتائج الممكنة

الهدف العام من الدورة:

الخروج عن طريقة التعلم التقليدي إلى التعلم الفعال المبني على الدراسات والأبحاث العلمية ( بحوث عن المخ ، بحوث عن أنماط التعلم ....إلخ )
و فسح المجال أمام المتدربين لإدراك إمكانياتهم وتوسيع أفقهم, وإعادة متعة التعلُّم إليهم ،  والإحساس بالإنجاز والسعادة والذكاء والنجاح, كمتدربين, وكبشر أيضا . 

أهداف الدورة التفصيلية:

إن حضورك دورة ممارس في التعلم السريع هذه سيمكّنك من:
1. تجربة المبادئ السبعة للتعلّم السريع.
2. اكتشاف الكثير عن دماغك، وكيف تستخدمه وتطوره بشكل أفضل.
3. اكتشاف كيف يمكنك جذب انتباه متدربيك من خلال ألعاب وتمارين محفزة.
4. تعلم طرق جيدة لتخفيض التوتر.
5. تعلم أنماط التعلم المختلفة، وكيف يمكن تلبية كل الأنماط التعليمية الموجودة في الصف.
6. إمتلاك الأدوات التي تبقيك منافساً قوياً في القرن 21.
7. تطوير أدوات مبتكرة لتخفيض زمن وكلفة التدريب.
8. تطبيق تقنيات التعلّم السريع في أية مادة.
9. خلق بيئة إيجابية تحفز وتشغل المتعلمين.
10. إشغال المتعلمين من خلال التناوب بين النشط والساكن.
11. فهم أهمية الجداريات في تحسين الإسترجاع.
12. تسريع وقت تصميم الدورات التدريبية بشكل فعال.
13. الحصول على تدريب مباشر على موادك الخاصة.
14. تعلم سبعين تقنية على الأقل لتحسين مهارات التعليم والتدريب.

 

الفوائد من الدورة:

 

الفلسفة التدريبية

• معرفة المبادئ الأساسية السبعة للتعليم السريع.
• معرفة مُعيقات وحدود الممارسات التربوية الحالية، وكيفية علاجها.
• قلب وتحويل المتعلم من مستهلك سلبي للمعرفة إلى مبدع نشط لها.

إحياء التعلم من جديد:

• جعل التعلم أكثر إنسانية وأكثر ملائمة للكائن البشري.
• إعادة المرح والمتعة والإبداع إلى التعلم، وبسرعة.
• إنشاء بيئة تعليمية فيزيائية وعاطفية واجتماعية تساهم في فعالية وسرعة التعلم.
• طرق محفزة تجعل المواد التعليمية (وحتى المُملة منها) ممتعة وسهلة في التعلم.

للعقل دور كبير:

• الأبحاث الأخيرة عن الدماغ وكيفية عمله وتعلمه.
• التعلم بكامل الجسم، من خلال انغماس المتعلمين بكاملهم في العملية التعليمية.
• استخدام المقاربة البصرية، السمعية، الحسية في تحسين التعلم البشري.
• الدماغ الصوري وقوة التخيل في التعلم.

التنوع هو توابل التعلم:

• أنماط التعلم الشخصية.
• معرفة نمطك المفضل.
• انتهى زمن الوجبة الواحدة، وأصبحنا في زمن مائدة التعلم متعددة الوجبات.
• استخدام التعاون كمُساعد ممتاز للتعلم داخل وخارج الصف.
• استخدام التخيل والقصص والألعاب لتحسين التعلم.

التصميم السريع الفعال:

• معرفة كيفية استخدام التصميم السريع.
• معرفة خطوات التصميم السريع.
• أدوات وتقنيات ووسائل وقوالب للقيام بالتصميم السريع.
• ألعاب وأفكار التعلم.

نقل التعلم إلى أرض الواقع:

• تطبيق طرق التعليم السريع على موادك الخاصة.
• تطوير خطة عمل خاصة بك لتطبيق التعليم السريع في منظمتك.
• أدوات وتقنيات ووسائل وقوالب للقيام بالتصميم السريع.
• طرق للتأكد من ثبات التعلم وانتقاله إلى حيّز التطبيق.

الجدول اليومي

 

اليوم التدريبي الأول

الجلسة الأولى
مقدمة تعريف التعلم السريع ما هو التعلم السريع ؟
ما هدف التعلم السريع


الجلسة الثانية
مبادئ التعلم السريع التعرف على مبادئ التعلم السريع
مناقشة الأمراض التعليمية ما هي أهم مبادئ التعلم السريع؟
ما الفرق بين التعلم السريع والتعلم التقليدي
ما هي الأمراض التعليمية التي تؤثر على التعلم


الجلسة الثالثة
مقدمة عن أنماط التعلم التعرف على أنماط التعلم
( S A V I  ) إجراء اختبار لمعرفة نمط التعلم للمتدرب


اليوم التدريبي الثاني

الجلسة الأولى
أنماط التعلم التعرف على أنماط التعلم
( S A V I  ) ورش عمل لمناقشة أنماط التعلم

الجلسة الثانية
مراحل التعلم التعرف على المراحل التي يكون بها التعلم فعالاً ورش عمل لمناقشة مراحل التعلم الأربع


الجلسة الثالثة
مراحل التعلم تصميم نموذج تعلم كل متدرب يقوم بتصميم نموذج مادة تعليمية لأجل تقديمها

المستفيدون من الدورة:

1. أي شخص يريد تسريع تعلمه.
2. أعضاء هيئة التدريس بالجامعات.
3. المدربون، محترفو الأعمال وإدارة الموارد البشرية.
4. مسؤولو التربية والتعليم، والمعلمون، ومصممو المناهج.
5. الطلاب وأولياء الأمور.


مميزات الدورة:

1. شهادات دولية  ومحلية معتمدة
2. نظام تصميم متكامل (أدوات وتقنيات وقوالب) ليساعدك على التصميم بوقت قليل.
3. أدوات وتقنيات لرفع مستويات التعلم أثناء وبعد تجربة التعلم.
4. أفكاراً جديدة لإلهام المتعلمين وتحفيزهم وإشغالهم كلياً.
5. أفكاراً لإحياء التعلم مهما كانت مادة التعلم مُملة وجامدة.
6. أكثر من سبعين فكرة مبتكرة عن كيفية إتاحة المجال للمتدربين للانغماس في العملية التعليمية.
 

للسداد

رقم الحساب في مصرف الراجحي:  461608010142000
آيبان: SA27 8000 0461 6080 1014 2000
 

للاستفسار يمكنك الاتصال على اي من وسائل الاتصال الخاصة بالمركز في  صفحة  اتصل بنا

ملاحظة:للرجال والنساء

0/0